غضب

أنا أُقسم بأنّي لم أكره أحدًا في حياتي ولم أجعل للضّغينة مكانًا في نفسي أبدًا، كان إيماني أن الكراهيَّة تقوّض الفكر وتجعله محصورًا عند زاوية واحدة هو ما يمنَعُني من عمل ذلك ..   ولكن ومع مجيء شهر رمضان أيقنتُ أن البشريَ يبقى بشريًا وليس في وِسعه أن يُقاوم رغبته في شيء ما مهما كانت … Continue reading غضب

Advertisements

هوكنج والعرب

لقد مات ستيفن هوكنج قبل أيام، لتنقشع بسبب ذلك العباءة عن الوجه القبيح للمجتمعات العربية. لم أتصوّر يومًا أنني سأشهد حشودًا من الناس تتراقص لموت رجُل مُقعَد واضعةً لذلك الموت العبر والمواعظ . يقولون أن هوكنج كان رجلًا مُلحدًا وأن الله سيحرقه لا محالة إلى الأبد وأن من يدافع عن حياة هذا الرجل يستحق ذات … Continue reading هوكنج والعرب

ضيَاع

أرْغبُ فِي الحَدِيثِ عنْ نفْسِي قَليلًا، سيكُونُ مقَالًا بدُونِ لُبّ أوْ هدَف. لطَالمَا كُنْتُ إنْسَانًا مُغيّبًا عَمَّا يحْدُثُ مِنْ حَوْلِي، لَا أخْتلطُ كثيرًا بالمُجْتمَع مُحَاولًا دَائمًا تجَنُّبَ شُعُورِي بالخَوْفِ مِن الانْزلَاقِ نحْوَ هَاويَة تدَاوُلِ الغبَاء معَ أفْرَادِهِ، لعلّ ذَلكَ مَا يجْعلُ كتَابَاتِي جَديدَةً بالنّسْبَةِ لهُم ومُملَّةً جدًّا بالنّسْبَةِ لِي، فَأنَا أتدَاوَلُ هَذِه الأفْكَارَ مرَارًا وتكْرَارًا فِي … Continue reading ضيَاع

انتحار

  أمِّي العَزِيزَة، أنَا آسِف .. آسِفٌ جدًّا لمُغَادَرتِي هَذَا العَالَمَ وإجْبَارِكِ علَى تحمًّلِ عوَاقِب فعْلتِي بدمُوعِكِ وقلْبِك اللّطِيفِ، لسْتُ آسِفًا لسوَاكِ، لقَدْ قرَّرْتُ أنْ أنْتَحِرَ مِنْ علَى جُرْفٍ.   العَالَمُ لمْ يَعُدْ يُغْرِيني للْعَيْشِ فِيهِ، فِي كُلِّ يوْمٍ أشْعُرُ بأنّي أحْيَا مشْهَدًا مُكرَّرًا وحُزْنًا غيْرَ مُنْتَهٍ، أسْتيْقِظُ نَازِلًا مِنْ علَى فرَاشِي كيْ أغُوصَ فِي … Continue reading انتحار

كيفَ حَالُك؟

حسَنًا، إجَابَتِي عنْ ذَلِكَ تعْتَمِدُ كثيرًا علَى إدْرَاكِي لحَالَتِي الآنَ لدَى سُؤَالكَ لِي أيّهَا الغَرِيب، طبْعًا أنْتَ لَا تعْلَمُ الإجَابَة وإلَّا فمَا الّذِي يدْفَعُكَ لسُؤَالٍ شخْصٍ مُتهَالِك الملَامِح مثْلِي؟    مُتهَالِك؟ إذًا فَأنَا لسْتُ بخيْرٍ صَحيح؟ نعَم هَذِه إجَابَتِي .. انْتظِر ! لَكِنّني لَا أشْعُر بأنّي لسْتُ بخيْرٍ، علَى غرَارِ  مَا ترَاهُ أمَامَك يَا سيّدي … Continue reading كيفَ حَالُك؟

الأخْلَاق

لطَالمَا اسْتحْوذَت فكْرَة " الأخْلَاقْ " والإنْسَان السَّامِي علَى مسَارِ تصرُّفِ وتفْكِير الأفْرَاد فِي مُجْتمعنَا، قدْ يُظْطَرّ الفرْد فِي كَثِيرٍ مِن الأوْقَاتِ للتَّنَازُلِ عنْ حقُوقِه الّتِي تتحوَّل لَاحقًا إلَى مُحرّمَاتٍ وتفّاحَةٍ ملْعُونٌ آكِلُهَا بحُجَّةِ " الأخْلَاق "، ليبْقَى الفرْدُ الفَقِيرُ فقيرًا وَالفرْدُ السّيِّدُ سيّدًا، كأنّ بالأخْلَاقِ عقَارٌ وُجِدَ لترْوِيضِ الشّجْعَانِ وردْعِهم عَنْ القيَامِ بمَا هُوَ … Continue reading الأخْلَاق

” أهْلًا فِي مُدوّنتِي “

  مَا دفَعنِي لفتْحِ هَذِه المُدوّنَة ومُشَاركَة نفْسِي معَ النَّاس هُوَ مَا دفَعنِي الآن علَى التّشَجُّعِ وكتَابَةِ أوَّل مقَالٍ فِيهَا وعَدَمِ النَّدَمِ عطْفًا علَى مَا حدَثَ مسَاءَ اليوْم ,22 يناير 2018,  تفْجِيرٌ آخَرَ .. يُقَال أنّ أطْفَالًا قَدْ مَاتُوا معَ بعْضِ الجرْحَى، لَكِن مَا المُهمّ ! ليْسَت أنَانيَّةً ولَا انْسلَاخًا مِنْ ثوْبِ الإنْسَانيَّة عَزِيزِي القَارِيء، … Continue reading ” أهْلًا فِي مُدوّنتِي “